حوار صحفي
أخر الأخبار

حوار مع رئيس مجلس إدارة المجموعة المهندس/ عبدالمحسن بن عبداللطيف العيسى

المقدمة:

تمكنت شركة مجموعة عبداللطيف العيسى القابضة خلال عقود من الزمن منذ تأسيسيها من إحداث نقلة نوعية في مجال مبيعات السيارات والوكالات التجارية في المملكة، ودأبت الشركة على تقديم أفضل التجارب العالمية في مجالها بأيدٍ سعودية وكفاءات مميزه ، لتتمكَّن خلال فترة وجيزة من تحقيق نجاحات كبيرة أسهمتْ بشكل أساسي في دعم العجلة الإقتصادية في المملكة العربية السعودية.

وقد تُوِّجَتْ تلك الجهود بجوائز عديدة على المستوى المحلي والعالمي من خلال شركاتها التابعة والتي تعمل في قطاعات متنوعة كتأجير السيارات ومبيعات السيارات وخدمات مابعد البيع والوكالات التجارية لشركات سيارات عالمية  وأعمال التمويل . وتتشرف مجلة نتواصل الصادرة عن المجموعة أن تنفرد بهذا الحوار مع رئيس مجلس إدارة المجموعة المهندس/ عبدالمحسن بن عبداللطيف العيسى،  لتسلِّط الضوءَ على أبرز إنجاَزات المجموعة وخططها المستقبلية.  

بداية نرحِّب بكم في هذا العدد من مجلَّة «نتواصل »، ونودُّ أن نبدأ بالسؤال عن ماهي أهم الأسس والمبادئ التي قامت عليها المجموعه؟

تعتبرالمصداقية والسمعة الجيدة  أهم أصول وقيم المجموعة ، كما أننا نؤمن في مجموعة شركات عبد اللطيف العيسى القابضة بأن النجاح الحقيقي يأتي بإعطاء القيم و المبادئ المرتبة الأولى ثم رعاية العملاء والموظفين. والتي تحقق  نمو وإستمرار أعمال شركات المجموعة.

ذكرتم بأن النجاح الحقيقي يأتي بإعطاء القيم و المبادئ المرتبة الأولى ، فما هي هذه القيم ؟

إن القيم الجوهرية التي نتخذها أساساً لأسلوب إدارة أعمالنا ، هي الإمتثال للشريعة الإسلامية في تعاملاتنا التجارية وإستثماراتنا ، والنزاهة في إدارة أعمالنا بشفافية ومصداقية ، وإحترام  زملاءنا وعملاءنا والتعامل معهم بإنصاف، والتميز من خلال الجهود المتواصله لتحقيق أعلى معايير الأداء في أعمالنا اليومية وفي جودة المنتجات والخدمات التي نقدمها، والمسؤولية في مراعاة المجتمعات والبيئات التي نعمل بها .

خلال العقود الماضية والتي مر بها الإقتصاد السعودي بعدة متغيرات في معدلات الطلب و سلوك المستهلك والقوة الشرائية والتي أثرت بشكل كبير على كبرى الشركات ، بل إن بعضها قد خرج من السوق السعودي لعدم قدرته على مواجهة هذه التقلبات ، كيف إستطاعت المجموعة الصمود والنمو خلال تلك الفترة وفي ظل تلك الظروف ؟

كما تعلمون أن استراتيجية المجموعة قائمة على التنويع في أعمالها وإستثماراتها والعمل المتواصل في تطوير أنشطتها في كافة قطاعات أعمالها. ويعود الفضل في النمو والإستمرار إلى الله سبحانه وتعالى ثم وجود فريق اداري ذو كفاءات عالية،  وفريق مجلس الإدارة الذي يقود المجموعة برؤية ثاقبة ويساهم في توجيه مجموعة  قادرة على الاستمرار ومواكبة التغيير مع ترسيخ حضورها وريادتها في كافة القطاعات.

بالحديث عن التغيير كيف إستطاعت شركة عبداللطيف العيسى للسيارات التعامل مع إنتهاء العلاقة مع شركة نيسان؟

إن المجموعة وضعت إستراتيجية وخطة تحول جديدة لإستمرار نشاط شركة عبداللطيف العيسى للسيارات وتحويلها إلى مبيعات السيارات الأكثر رواجاً وطلباً في السوق السعودي بدلاً عن التركيز على علامة تجارية واحدة مع التوسع في أعمال خدمات ما بعد البيع وذلك بهدف تعزيز الكفاءة التشغيلية والإدارية وزيادة الحصة السوقية تستهدف الحفاظ على عملاء الشركة وإستهداف شرائح عملاء أوسع من السابق كما نتوقع من أن هذا التحول يشكل نمواً في أعمال الشركة ويحقق مبدأ الإستدامه والذي تحدثت عنه في بداية حواري معكم.

كيف ترون تأثير هذا التحول على حجم أعمال شركة العيسى للسيارات؟

بطبيعة الحال هذا التحول سيفتح آفاق جديدة للشركة وشرائح عملاء جدد لم نتمكن الوصول إليها في السابق من خلال توكيل تجاري واحد وهذا بدوره سيضاعف فرص الشركة في تعزيز مكانتها في السوق وزيادة حصتها السوقية في قطاع مبيعات السيارات والتي تعتمد على جودة الخدمات والمنتجات  والإنتشار الجغرافي لشبكة الفروع ومراكز الصيانة وخدمات مابعد البيع   

من خلال تجاربكم السابقة، هل تعتقدون أن بالإمكان إستمرار الأعمال التجارية بدون وكالة علامة تجارية واحدة ؟

بكل تأكيد لأن الأنماط الإستهلاكية متغيرة بإستمرار والأسواق في إنفتاح مستمر وبالتالي فإن النجاح والإستمرار يعتمد على قدرة الشركات على المرونه العاليه في الوقت المناسب.

ماذا يمكن ان تقول لمنسوبي شركة عبدالطيف العيسى للسيارات وكافة عملائها في ظل هذا التحول؟

أن هذا التحول في ظل الظروف الاقتصادية والإنفتاح الإقتصادي وزيادة المنافسة يضع الشركة أمام تحديات كبرى ، تفرض عليها تطوير طريقة عملها، لكي تبقى الشركة رائدة في مجالها – كما كانت على مدى العقود السابقة وستظل باذن الله – و يتطلب ذلك تكاتف الجميع بدون استثناء، من إدارة تنفيذية، وكافة منسوبي الشركة، وسنواصل رحلة التحول معهم جميعاً فهذا نهجنا وسيظل كذلك بإذن الله لنتمكن من المحافظة على مكانة العيسى للسيارات في خدمة عملاءها مع المحافظة والدعم لكل موظفيها المتميزين المجتهدين في أداء مهام عملهم لقيادة المرحلة القادمة، كلي ثقة فيهم جميعا انهم سيبذلون قصارى جهدهم لانجاح الشركة في مرحلة التحول المقبلة متمنيا لهم التوفيق والنجاح. كما نؤكد عزمنا على إستمرار أعمالنا وعلاقاتنا وإلتزاماتنا تجاه عملائنا وشركائنا في النجاح على مدى عقود من الزمن.

ما هي أبرز القطاعات التي  تساهم فيها المجموعة؟

تمارس المجموعة نشاطاتها  في قطاعات عديدة في دعم نمو الإقتصاد الوطني  تتمثل في النشاط العقاري والإستثماري وفي مجال تجارة وخدمات مابعد البيع والسيارات  وأعمال التمويل وتأجير السيارات وذلك  من حلال شركات تابعة لها يديرها كفاءات وخبرات نفخر بكونهم ضمن فريق عمل المجموعة.

في ظل تنوع هذه الأنشطة والقطاعات  كيف تتمكن المجموعة من تحقيق التوافق بينها  ؟

رغم أن بعض المجالات مختلفة فيما بينها، إلا أنها تتشترك في أمور عديده تتمثل في القيم الأساسيه للمجموعة ومنها:

  • الحوكمة والتنظيم الذي يوفر مستوى الإهتمام بكل نشاط من أنشطة المجموعة .
  • جعل العميل مركز الاهتمام الرئيسي.
  • التطوير والتشجيع الدائم للموظفين.
  • النظره البعيدة المدى و الرؤية المستقبلية للنمو و التتشجيع للابتكار.
  • حرص المجموعة على الريادة و التفوق في مختلف مجالات عملها و على توحيد الرؤية المستقبلية ما بينها و بين كافة الموظفين.

برأيكم ماهي العوامل الأساسية التي تمكن المجموعة من تحقيق إستدامة اعمالها؟

لتحقيق الإستدامة و النمو ترتكز المجموعة دائما على تطوير منهج الحوكمة كقاعدة قوية لأعمالها وذلك بإضافة الطابع المؤسسي التنظيمي، ومن خلال الإستعانة بخبرات أفضل المتخصصين وعلى كوادرها الإدارية ذات الخبرات المحلية والعالمية مما يجعل المجموعة تعمل بمعايير عالمية المستوى، وبفضل نموذج الحوكمة المعتمد لدى المجموعة في الفصل بين الملكية والإدارة، تم تشكيل مجالس إدارة مستقلة لكل من الشركات التابعة وتم إضافة أعضاء إدارة مستقلين من أصحاب الخبرات والإختصاص، وتساهم هذه الخطوة في إضافة حبرات مميزة لمجالس إدارة المجموعة وشركاتها التابعة لها.

كما تحرص المجموعة  على التخطيط قصير وطويل المدى في تنفيذ عملياتها التجارية والإستثمارية كافة. وتسعى لتبني أفضل معايير الشفافية والإفصاح وفقاً لمقتضيات الإدارة الرشيدة ولوائح حوكمة الشركات المطبقة في المملكة ويشمل ذلك توفير المعلومات الأساسية النظامية للمساهمين والتعامل  بشفافية مع الجهات الخارجية ذات الصلة بكافة أنشطتها.

وقد أثر نظام الحوكمة في المجموعة بشكل مباشر على جميع التعاملات والعلاقات مع جميع الأطراف مما عزز علاقة المجموعة مع الجهات الرسمية والمؤسسات المالية وجهات عده وكان سببا رئيسيا في زيادة المصداقية للمجموعة ، كما سيلعب ذلك دوراً أساسياً في دعم القدرة التنمية والتطوير والإستدامه على المدى الطويل.

ماهي أبرز إستثمارات المجموعة  وقطاعاتها خلاف قطاع السيارات؟

تملك المجموعة العديد من الإستثمارات والقطاعات والتي تعتبر عنصراً مهما في عجلة التنمية الإقتصادية مثل شركة اليسر للإجارة والتمويل وهي إحدى الشركات التابعة للمجموعة في قطاع التمويل بالإضافة للعديد من الإستثمارات أبرزها إستثمار المجموعة في شركة تانيا للمياه المعبأة المحدودة صاحبة العلامة التجارية (تانيا).

بالحديث عن شركة اليسر هل هناك نية لطرحها للإكتتاب العام ؟

شركة اليسر وهي من الشركات الرائدة في مجال التمويل قادرة من الناحية المالية والتشغيلية والإدارية على الطرح للإكتتاب في أي وقت ،ويبقى توقيت ذلك متى قرر  مجلس إدارتها ذلك وقد تم العمل خلال السنوات الماضية على تهيئة الشركة وهيكلتها لأعلى مستويات الحوكمة فلديها مجلس إدارة ولجان منبثقة منه مختصة في مجالات متعددة بالإضافة إلى وجود كوادر سعودية يملكون خبرات ومؤهلات عالية إستطاعت خلال الفترة الماضية من بناء حوكمة للشركة وأنظمة داخلية تؤهلها من الطرح للإكتتاب العام.

فيما يخص الإستثمارات النوعية والتي تطرقت لها في هذا اللقاء وتحديداً إستثمار المجموع في (تانيا). هل هناك نية في التوسع في مثل هذه الإستثمارات؟

نعم في حال حالة توفر الفرص المناسبة .

شهد السوق في السنوات الماضية تطور ملحوظ وتغير متسارع في النمط الإستهلاكي والتحول للتجارة الإلكترونية، كيف تتعامل المجموعة مع هذه التطورات؟

إن المنهجية التي تتبعها المجموعة في تطوير أعمالها تتناول في تفاصيلها التعامل مع المتغيرات في الأنماط الشرائية وتطوير نماذجها البيعية والخدمية بما يلائم هذه التطورات على مستوى تقنية المعلومات والتطبيقات الإلكترونية وذلك يعود أيضا إلى وجود كوادر وكفاءات شابه تساهم وبشكل كبير في مواجهة هذه التطورات. وقد بدأت شركة أوتوستار في المبيعات الإلكترونية منذ سنتين وسيتم إن شاء الله التوسع بذلك في شركة عبداللطيف العيسى للسيارات وبقية شركات المجموعة .

فيما يخص بيئة العمل والموظفين لشركاتها التابعه ماهي منهجية المجموعة ؟

نعي جيدًا وجود علاقة وثيقة تربط النمو بجودة  بيئة العمل . وتؤمن المجموعة بأن كل فردٍ يمكن أن يحدث فرقًا. و يتحقق هذا بفضل كافة المبادرات المتعلقه بالتطوير الإداري واتباع منهج مشترك بين المجموعة والشركات التابعة حيث يكون لكلِّ إسهامٍ فردي وجماعي أهميتُه. ومن هذا المنطلق تسعى المجموعة دائما وبشكل مستمر في تطوير بيئة العمل  وتطوير الهيكلة لتواكب تغيرات السوق و من خلال دعم التواصل المستمر بين الإدارات العليا وموظفي الشركات التابعة وتعزيز دور الموظف في نمو الأعمال بالإضافة للتعريف بدوره المهم ومساهمته الفعالة في نمو وتطور المجموعه بالإضافة لوجود رؤية واضحة للمستقبل على الصعيد المؤسسي والفردي. وتوفير البرامج التحفيزية لتحسين كفائة وفعالية كافة الافراد والادارات.

ختاماً نتوجه لكم بالشكر الجزيل على رحابة صدركم وتخصيص وقتكم لنا في ظل إنشغالكم في أعمال المجموعة وشركاتها التابعة ونرجوا من الله أن يمدكم بالصحة والعافية.

زر الذهاب إلى الأعلى